الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
[[ليس في الحياةِ ظلام بهيم..إذا خفتْ ضوءُ القمر.. تلألأتِ النجوم..كن عادلا قبل ان تكون حكيما..من زاد في حبه لنفسه ... زاد كره الناس له,يسخر من الجروح ... كل من لا يعرف الألم..]]..[[..أكثر الرجال حكمة ... الذي يظن أنه أقل حكمة,اللسان ليس عظماً ... لكنه ير العـظام,إذا كنت مخلصاً..فليكن إخلاصك إلى حد الوفاء,وإذا كنت صريحاً فلتـكن صراحتك إلى حد الاعتراف,نمرٌ مفترس أمامك..خير من ذئب خائن وراءك,لسان العاقل وراء قلبه .. و قلب الأحمق وراء لسانه,القـناعة دليل الأمانة .. والأمانة دليل الشكر,والشكر دليل الزيادة ، والزيادة دليل بقاء النعمة ,والحياة دليل الخير كله,تعلم من الزهرة البشاشة ، و من الحمامة الوداعة ،ومن النحلة النظام ، و من النملة العمل ،ومن الديك النهوض باكراً..اجعل نفسك ميزاناً في ما بينك وبين غيرك..,قالوا عن الصبر..الصبر عند المصيبة:يسمى إيمانا,الصبرعند الآكل:يسمى قناعة,الصبر عند حفظ السر:يسمى كتماناً,الصبرمن اجل الصداقة:يسمى وفاء,..]]..[[..أجمل مافي الحياة أنها ستنتهي يوما وأجمل مافي الاحزان أنها ستتبدد حتما وأجمل مافي اليأس أنه ينحني أمام الصبر دائماً وأجمل مافي الرجآء أنه لاينقطع مادام هناك في السماء رِبــــاً عظِيمـ..]]..[[لِنملئ قلوبنآ ثِقه بـِ أن آلصمَت لآ يعنيْ النسيآن , إنما هو دعآء بِ آلغيب بالتوفيق ل يقول لنآ ملَك : و لك مثله ..]]..[[ ::كن كالورده:: التي تزرع الحب في القلوب وتكن خير هدية لكل العشاق وتنعش القلوب دائماً بعطرها ولونها ونعومتها ::ولاتكن أشواكها:: التي إن لمست تدمي الأيادي والقلوب..]]..[[ لا تكن مثل مالك الحزين هذا الطائر العجيب الذي يغني أجمل الحانه وهو ينزف فلا شيء في الدنيا يستحق من دمك نقطة واحده ..]]..[[..آبتسم في وجه كُل من أسآء إليك لـ / تُعطيه رسآله تقول :آني آحب شخصك ! وآكره آفعآلك .. ..! ..]]..[[ليس هُنآك شئً في هذه الدٌنيآ يستحق البكآء عليه " آكثر " من أنفسنآ إذآ آرتكبنآ ذنباً ولمّ نستغفر آستغفركَ اللهمـً من جميع الذنوب و الخطآيآ وَ إتوب إليــك..]]..[[ لا تحاول البحث عن حلم خذلك وحاول أن تجعل من حالة الإنكسار بداية حلم جديد ..]]..[[لا تيأس إذا تعثرت أقدامك وسقطت في حفرة واسعه فسوف تخرج منها و أنت أكثر تماسكا وقوة والله مع الصابرين..]]..[[لا تقف كثيراً على الأطلال خاصة اذا كانت الخفافيش قد سكنتها والأشباح عرفت طريقها وابحث عن صوت عصفور يتسلل وراء الأفق مع ضوء صباح جديد..]]..[[أحياناً يغرقنا الحزن حتى نعتاد عليه وننسى أن في الحياة أشياء كثيرة يمكن أن تسعدنا وأن حولنا وجوهاً كثيرة يمكن أن تضيء في ظلام أيامنا شمعة فابحث عن قلب يمنحك الضوء ولا تترك نفسك رهينة لأحزان الليالي المظلمة..]]..[[إذا لم تجد من يسعدك فحاول أن تسعد نفسك وإذا لم تجد من يضيء لك قنديلاً فلا تبحث عن اخر أطفأه وإذا لم تجد من يغرس في أيامك ورده فلا تسع لمن غرس في قلبك سهماً ومضى..]]..[[إننا أحياناً قد نعتاد الحزن حتى يصبح جزءاً منا ونصير جزءاً منه وفي بعض الأحيان تعتاد عين الإنسان على بعض الألوان ويفقد القدرة على أن يرى غيرها ولو أنه حاول أن يرى ما حوله لأكتشف أن اللون الأسود جميل ولكن الأبيض أجمل منه وأن لون السماء الرمادي يحرك المشاعر والخيال ولكن لون السماء أصفى في زرقته فابحث عن الصفاء ولو كان لحظة وابحث عن الوفاء ولو كان متعباً و شاقاً وتمسك بخيوط الشمس حتى ولو كانت بعيده ولا تترك قلبك ومشاعرك وأيامك لأشياء ضاع زمانها..]]..[[إذا كان الأمس ضاع فبين يديك اليوم وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل فلديك الغد لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ولا تأسف على اليوم فهو راحل واحلم بشمس مضيئه في غد جميل..]]..[[لا تنظر الى الأوراق التي تغير لونها وبهتت حروفها وتاهت سطورها بين الألم و الوحشه سوف تكتشف أن هذه السطور ليست أجمل ما كتبت وأن هذه الأوراق ليست اخر ما سطرت ويجب أن تفرق بين من وضع سطورك في عينيه ومن القى بها للرياح لم تكن هذه السطور مجرد كلام جميل عابر ولكنها مشاعر قلب عاشها حرفاً حرفاً ونبض إنسان حملها حلماً واكتوى بنارها ألماً..]]
المواضيع الأخيرة
» اتحداك تعد للعشره ومحد يقاطعك
السبت 12 يناير - 10:33 من طرف صاحبة الابتسامهـ

» لأني أحبكم من قلــبي تعالووووووووووو
الثلاثاء 30 أكتوبر - 20:23 من طرف عــطـےــر الــےــورد

» ترحيب سريع لا ازعل ^__*
الثلاثاء 30 أكتوبر - 20:13 من طرف عــطـےــر الــےــورد

»  تعال / وهات لي كاسة حنين وكسرتين أنفاس
الثلاثاء 30 أكتوبر - 20:04 من طرف عــطـےــر الــےــورد

» سجل حضورك بأسم بنت ،،،
الثلاثاء 30 أكتوبر - 20:01 من طرف عــطـےــر الــےــورد

»  وحده مسويه
الثلاثاء 30 أكتوبر - 20:00 من طرف عــطـےــر الــےــورد

» لم اجد له عنوان
الثلاثاء 30 أكتوبر - 19:57 من طرف عــطـےــر الــےــورد

» حَدِيْثُك مَع نَفْسِك سَر قُوَّتِك..
الإثنين 19 مارس - 3:34 من طرف ÐỘŠђỘ

» احسن شي ...اسواء شي صارلك اليووم
الإثنين 19 مارس - 3:29 من طرف ÐỘŠђỘ

» مؤثره جدآ : مكالمه بعد الفجر
الإثنين 19 مارس - 2:51 من طرف ÐỘŠђỘ

المواضيع الأكثر نشاطاً
صورة وابيات شعر،،،
روايه نكهات من علقم الدنيا ..!!
اتحداك تعد للعشره ومحد يقاطعك
سجل حضورك بأسم بنت ،،،
تحدي صور الاطفال..شاركنا..
لأني أحبكم من قلــبي تعالووووووووووو
قال الرسول صلى الله عليه وسلم ((بلغو عني ولو بأيه..)))
ღ سجل حضورك بقطعة أثــــآث على ذوقك ღ
][.•:*¨`*:•.السجن.•:*¨`*:•.][
قدها و الاموقدها
أفضل 10 فاتحي مواضيع
ÐỘŠђỘ
 
صاحبة الابتسامهـ
 
احلى شوشو
 
غلا روحي
 
fOOfOO
 
شخآبيط الزمن
 
بنوته توته
 
meme
 
a7la_sho0sho0
 
روح الغلا
 

شاطر | 
 

 عشر ذي الحجه كيف نستقبلها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شخآبيط الزمن

avatar

عَدَدّ المُسَاهَمَاتّ..!! : 262
تَارِيِــخّ التسّجِيلّ..!! : 07/11/2010
{{..مَآ يِنْحِنَيْ رَآسِيْ لَوْ إنْيَ تِقَطَعْتْ .. وَمَآ هُوْ أَنَاْ مِنْ لاُ رَمِيتَهْ لِقَطْتَـهْ..}}
{{..تدريّ وش آكثر شي يحيرْ آلروح . . { يآفلآنْ !
لآصآرت كل آجوبتكْ على آحسآسكْ . . بـ مدري !!..}}



مُساهمةموضوع: عشر ذي الحجه كيف نستقبلها   الإثنين 8 نوفمبر - 7:15

من فضل الله تعالى على عباده أن جعل لهم مواسم للطاعات، يستكثرون فيها من العمل الصالح،
ويتنافسون فيها فيما يقربهم إلى ربهم، والسعيد من اغتنم تلك المواسم، ولم يجعلها تمر عليه مروراً عابراً.



من هذه المواسم الفاضلة عشر ذي الحجة، وهي أيام شهد لها الرسول صلى الله عليه وسلم بأنها أفضل أيام الدنيا، وحث على العمل الصالح فيها؛ بل إن لله تعالى أقسم بها،
وهذا وحده يكفيها شرقاً وفضلاً، إذ العظيم لا يقسم إلا بعظيم
وهذا يستدعي من العبد أن يجتهد فيها، ويكثر من الأعمال الصالحة، وأن يحسن استقبالها واغتنامها.







بأي شيء نستقبل عشر ذي الحجة؟

1- التوبة الصادقة :
فعلى المسلم أن يستقبل مواسم الطاعات عامة بالتوبة الصادقة والعزم الأكيد على الرجوع إلى الله، ففي التوبة فلاح للعبد في الدنيا والآخرة، يقول تعالى: (وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون) [النور:31].

2- العزم الجاد على اغتنام هذه الأيام :
فينبغي على المسلم أن يحرص حرصاً شديداً على عمارة هذه الأيام بالأعمال والأقوال الصالحة، ومن عزم على شيء أعانه الله وهيأ له الأسباب التي تعينه على إكمال العمل، ومن صدق الله صدقه الله، قال تعالى:(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا).


3- البعد عن المعاصي:
فكما أن الطاعات أسباب للقرب من الله تعالى، فالمعاصي أسباب للبعد عن الله والطرد من رحمته، وقد يحرم الإنسان رحمة الله بسبب ذنب يرتكبه÷ فإن كنت تطمع في مغفرة الذنوب والعتق من النار فأحذر الوقوع في المعاصي في هذه الأيام وفي غيرها؟ ومن عرف ما يطلب هان عليه كل ما يبذل.
فاحرص أخي المسلم على اغتنام هذه الأيام، وأحسن استقبالها قبل أن تفوتك فتندم، ولات ساعة مندم.



فضل عشر ذي الحجة

1- أن الله تعالى أقسم بها:
وإذا أقسم الله بشيء دل هذا على عظم مكانته وفضله، إذ العظيم لا يقسم إلا بالعظيم، قال تعالى (والفجر، وليال العشر) .
والليالي العشر هي عشر ذي الحجة، وهذا ما عليه جمهور المفسرين والخلف، وقال ابن كثير في تفسيره: وهو الصحيح.

2- أنها الأيام المعلومات التي شرع فيها ذكره:
قال تعالى: (ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام)
وجمهور العلماء على أن الأيام المعلومات هي عشر ذي الحجة، منهم ابن عمر وابن عباس.

3- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد لها بأنها افضل أيام الدنيا:
فعن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال فضل أيام الدنيا أيام العشر ـ يعني عشر ذي الحجة ـ قيل: ولا مثلهن في سبيل الله؟ قال : ولا مثلهن في سبيل الله إلا رجل عفر وجهه بالتراب( [ رواه البزار وابن حبان وصححه الألباني]

4- أن فيها يوم عرفة :
ويوم عرفة يوم الحج الأكبر، ويوم مغفرة الذنوب، ويوم العتق من النيران، ولو لم يكن في عشر ذي الحجة إلا يوم عرفة لكفاها ذلك فضلاً، وقد تكلمنا عن فضل يوم عرفة وهدي النبي صلى الله عليه وسلم فيه في رسالة (الحج عرفة).

5- أن فيها يوم النحر :
وهو أفضل أيام السنة عند بعض العلماء، قال صلى الله عليه وسلم (أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر)[رواه أبو داود والنسائي وصححه الألباني].

6- اجتماع أمهات العبادة فيها :
قال الحافظ ابن حجر في الفتح: (والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتى ذلك في غيره).



فضل العمل في عشر ذي الحجة

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام ـ يعني أيام العشر ـ قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء) [رواه البخاري].
وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: (كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: فذكرت له الأعمال فقال: ما من أيام العلم فيهن أفضل من هذه العشرـ قالوا: يا رسول الله، الجهاد في سبيل الله؟ فأكبره. فقال: ولا الجهاد إلا أن يخرج رجل بنفسه وماله في سبيل الله، ثم تكون مهجة نفسه فيه) [رواه أحمد وحسن إسناده الألباني].
فدل هذان الحديثان وغيرهما على أن كل عمل صالح يقع في أيام عشر ذي الحجة أحب إلى الله تعالى من نفسه إذا وقع في غيرها، وإذا كان العمل فيهن أحب إلى الله فهو أفضل عنده. ودل الحديثان أيضاً على أن العامل في هذه العشر أفضل من المجاهد في سبيل الله الذي رجع بنفسه وماله، وأن الأعمال الصالحة في عشر ذي الحجة تضاعف من غير استثناء شيء منها.



من الأعمال المستحبة في عشر ذي الحجة

إذا تبين لك أخي المسلم فضل العمل في عشر ذي الحجة على غيره من الأيام، وأن هذه المواسم نعمة وفضل من الله على عباده، وفرصة عظيمة يجب اغتنامها، إذ تبين لك كل هذا، فحري بك أن تخص هذه العشر بمزيد عناية واهتمام، وأن تحرص على مجاهدة نفسك بالطاعة فيها، وأن تكثر من أوجه الخير وأنواع الطاعات، فقد كان هذا هو حال السلف الصالح في مثل هذه المواسم، يقول أبو ثمان النهدي: كانوا ـ أي السلف ـ يعظمون ثلاث عشرات: العشر الأخير من رمضان، والعشر الأول من ذي الحجة، والعشر الأول من محرم.




ومن الأعمال التي يستحب للمسلم أن يحرص عليها ويكثر منها في هذه الأيام ما يلي:



1- أداء مناسك الحج والعمرة:
وهما افضل ما يعمل في عشر ذي الحجة، ومن يسر الله له حج بيته أو أداء العمرة على الوجه المطلوب فجزاؤه الجنة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة) [متفق عليه].
والحج المبرور هو الحج الموافق لهدي النبي صلى الله عليه وسلم، الذي لم يخالطه إثم من رياء أو سمعة أو رفث أو فسوق، المحفوف بالصالحات والخيرات.

2- الصيام :
وهو يدخل في جنس الأعمال الصالحة، بل هو من أفضلها، وقد أضافه الله إلى نفسه لعظم شأنه وعلو قدره، فقال سبحانه في الحديث القدسي: (كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به) [متفق عليه].
وقد خص النبي صلى الله عليه وسلم صيام يوم عرفة من بين أيام عشر ذي الحجة بمزيد عناية، وبين فضل صيامه فقال: (صيام يوم عرفة احتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده) [رواه مسلم].
وعليه فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم حث على العمل الصالح فيها. وقد ذهب إلى استحباب صيام العشر الإمام النووي وقال: صيامها مستحب استحباباً شديداً.

3- الصلاة :
وهي من أجل الأعمال وأعظمها وأكثرها فضلاً، ولهذا يجب على المسلم المحافظة عليها في أوقاتها مع الجماعة، وعليه أن يكثر من النوافل في هذه الأيام، فإنها من أفضل القربات، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه: (وما يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه) [رواه البخاري].

4- التكبير والتحميد والتهليل والذكر:
فعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد) [رواه أحمد]. وقال البخاري ك كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرها. وقال: وكان عمر يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون، ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج منى تكبيراً. وكان ابن عمر يكبر بمنى تلك الأيام وخلف الصلوات وعلى فراشه، وفي فسطاطه ومجلسه وممشاه تلك الأيام جميعاً.
ويستحب للمسلم أن يجهر بالتكبير في هذه الأيام ويرفع صوته به، وعليه أن يحذر من التكبير الجماعي حيث لم ينقل عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من السلف، والسنة أن يكبر كل واحد بمفرده.

5- الصدقة :
وهي من جملة الأعمال الصالحة التي يستحب للمسلم الإكثار منها في هذه الأيام، وقد حث الله عليها فقال: (يا أيها الذين آمنوا أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون) [البقرة:254]،
وقال صلى الله عليه وسلم (ما نقصت صدقة من مال) [رواه مسلم].


وهناك أعمال أخرى يستحب الإكثار منها في هذه الأيام بالإضافة إلى ما ذكر، نذكر منها على وجه التذكير ما يلي:

قراءة القرآن وتعلمه ـ والاستغفار ـ وبر الوالدين ـ وصلة الأرحام والأقارب ـ وإفشاء السلام وإطعام الطعام ـ والإصلاح بين الناس ـ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ـ وحفظ اللسان والفرج ـ والإحسان إلى الجيران ـ وإكرام الضيف ـ والإنفاق في سبيل الله ـ وإماطة الأذى عن الطريق ـ والنفقة على الزوجة والعيال ـ وكفالة الأيتام ـ وزيارة المرضى ـ وقضاء حوائج الإخوان ـ والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ـ وعدم إيذاء المسلمين ـ والرفق بالرعية ـ وصلة أصدقاء الوالدين ـ والدعاء للإخوان بظهر الغيب ـ وأداء الأمانات والوفاء بالعهد ـ والبر بالخالة والخالـ وإغاثة الملهوف ـ وغض البصر عن محارم الله ـ وإسباغ الوضوء ـ والدعاء بين الآذان والإقامة ـ وقراءة سورة الكهف يوم الجمعة ـ والذهاب إلى المساجد والمحافظة على صلاة الجماعة ـ والمحافظة على السنن الراتبة ـ والحرص على صلاة العيد في المصلى ـ وذكر الله عقب الصلوات ـ والحرص على الكسب الحلال ـ وإدخال السرور على المسلمين ـ والشفقة بالضعفاء ـ واصطناع المعروف والدلالة على الخير ـ وسلامة الصدر وترك الشحناء ـ وتعليم الأولاد والبنات ـ والتعاون مع المسلمين فيما فيه خير.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fOOfOO

avatar

عَدَدّ المُسَاهَمَاتّ..!! : 245
تَارِيِــخّ التسّجِيلّ..!! : 16/09/2010




مُساهمةموضوع: رد: عشر ذي الحجه كيف نستقبلها   الخميس 18 نوفمبر - 5:29

يسلموووو
ام كشه
يعطيك الف عاافيه
على الافااااده


تحياتي لك
foofoo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عشر ذي الحجه كيف نستقبلها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ๑ . .اقسام العام. . ๑ :: .{ . . مَـلاذُ الرُّوح أنتَ يا الله . . ◦●-
انتقل الى: